التجارة الإلكترونية

هل يمكن إصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين 1445هـ؟

هل يمكن إصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين؟ هذا السؤال يتردد كثيرًا على ألسنة العامة خاصةً بعد معرفتهم بمزايا وثيقة العمل الحر المتعددة، واختلفت الإجابات على هذا السؤال من بين نعم ولا ولكن بعد تواصلنا مع منصة عمل المستقبل السعودية والاستفسار منهم على إمكانية اصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين، تعرفنا بأنها خاصة بالسعوديين والسعوديات فقط ولا يمكن استخراجها للمقيمين أو للخلايجة أو للأجانب بوجه عام.

وفي هذا المقال، سنقوم بتصحيح جميع المعلومات الخاطئة والتعرف على بديل اصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين وما هي الحلول الممكنة لاستخراج الوثيقة لهم؟ لذلك ابقوا معنا.

شروط وخطوات اصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين

بالرغم من سعي المملكة العربية السعودية لجذب المواهب الأجنبية واستقطابهم لبيئة العمل داخل أراضيها ولكن مازال الحصول على وثيقة العمل الحر لغير السعوديين عائقًا، حيث يجب على الأجانب الراغبين في ممارسة العمل بشكل قانوني البحث عن شريك سعودي للمساهمة في إنشاء وإدارة العمل التجاري.

ومن ضمن المعلومات الخاطئة القائمة هي اللبث ما بين شروط وثيقة العمل الحر للمواطنين السعوديين وشروط وثيقة العمل الحر لغير السعوديين، فيعد الشرط الوحيد لحصول الأجانب على وثيقة العمل الحر هو مشاركتهم لشخص سعودي، من ثم استخدام اسمه وهويته الوطنية في استخراج الوثيقة وسيساعدك هذا المقال في التعرف على كيفية إصدار الوثيقة بطريقة سهلة ومضمونة 100%.

بديل وثيقة العمل الحر لغير السعوديين

بديل وثيقة العمل الحر لغير السعوديين
بديل وثيقة العمل الحر لغير السعوديين

كما نعلم بأن وثيقة العمل الحر هو مستند رسمي بديلًا عن السجل التجاري، ولكنه لم يكن الحل الأمثل لغير السعوديين وذلك لضرورة بأن يكون صاحب الطلب سعودي الجنسية ومقيمًا داخل السعودية، ولمعرفة ما هو البديل الوحيد لإصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين، لابد من أن نتطرق عن سبب الاصدار ذاته، والذي يكون في الأغلب هو استخدام الوثيقة في الأعمال والتجارة أو في إنشاء المتاجر الإلكترونية بوجه التحديد وممارسة التجارة بها بطريقة قانونية.

فإذا كانت تريد ذلك، فالحل الوحيد لك هو مشاركة شخص سعودي الجنسية أو الشراكة مع رعاية سعودية عند إنشاء متجرك الإلكتروني وذلك لقدرتهم على تسهيل العديد من الإجراءات والأوراق ليس فقط عند فتح المتجر الالكتروني ولكن في توثيقه وتجديده السنوي فيما بعد، ويأتي هنا السؤال الأهم كيفية العثور على مستثمر سعودي؟ وهذا السؤال سنتطرق بإجابته بالتفصيل في الفقرة التالية.

كيفية العثور على مستثمر سعودي لإنشاء متجرك الكتروني؟

للعثور على مستثمر سعودي أو رعاية سعودية لفتح متجرك الإلكتروني أو لفتح أي مشروع آخر فيكون الحل الأسلم لك هو التواصل مباشرةً  مع الأشخاص أو الشركات السعودية التي قد تكون مهتمة بمشروعك وعرض فكرة متجرك عليهم، بالإضافة لإيضاح الفوائد والإمكانيات التي يمكن أن يجنيها الشريك أو الراعي من الاستثمار معك.

يمكنك أيضًا استخدام منصات التواصل الاجتماعي بالأخص جروبات تويتر والفيس بوك ولينكد ان في ذلك الأمر وستجد آلاف المستثمرين يريدون مساعدتك، هناك طريقة أُخرى مضمونة 100% هو حضور أحد المؤتمرات أو المعارض التجارية المُقامة بالمملكة العربية السعودية، فقد يوفر لك فرصًا ذهبية للتواصل مع المستثمرين الحقيقين والشركات المهتمة بالاستثمار في المشاريع بالفعل. 

فقد يبين لك أن الحصول على مستثمر سعودي لمشروعك أمرًا في غاية الصعوبة، ولكن هذا الأمر غير حقيقي إذا كانت فكرتك مُشجعة على الاستثمار وسبق القيام بدراسة جدوى كاملة لمتجرك من الألف للياء، في هذه الحالة لا تحتاج للتواصل مع مستثمرين بل هم من يقومون بالإلحاق بك للاستثمار معك.

تكلفة الاستثمار مع شخص سعودي

تكلفة الاستثمار مع شخص سعودي

تختلف تكلفة الاستثمار من شخص سعودي لآخر، فهناك نوعين من الاستثمار وهو الاستثمار الصوري وهو أن يكون المستثمر السعودي مالكًا للمتجر على الأوراق فقط والذي يقوم بتمويله شخص آخر ” المستثمر الأجنبي”، في هذه الحالة قد تترواح تكلفة الاستثمار من 8 إلى 10 آلاف ريال.

أما إذا كان الاستثمار فعلي والشخص السعودي مساهمًا فعليًا في المشروع فقط لا يحتاج  الأمر لدفع أموال له، وذلك لأنه يعد مشروعه هو الآخر بل من الممكن أن يساهم ببعض الأموال في تأسيس وتوثيق المتجر الإلكتروني فيما بعد.

مزايا وعيوب الاستثمار مع شخص سعودي

من الضروري أن تكون على دارية كاملة بجميع مزايا وعيوب الاستثمار مع شخص سعودي قبل اتخاذ قرار الشراكة معه، وفي هذه الفقرة سنقوم بعرض جميع الجوانب الإيجابية والسلبية في الموضوع بكل وضوح وشفاهية، فلنبدأ أولًا مزايا الاستثمار مع شخص أو راعٍ سعودي وتتمثل في الآتي:

  • إجراء العديد من المستندات الحكومية:

بإمكان الشخص السعودي استخراج جميع أوراق فتح المتجر الإلكتروني وتوثيقة بكل سهولة ويسر، بالإضافة لخفض التكاليف المالية المتعلقة بتلك الإجراءات لمجرد كونه سعودي الجنسية.

  • الاستفادة بالخبرة والمعرفة:

تُتيح الشراكة مع شخص سعودي الاستفادة من خبرته بقوانين ولوائح المملكة العربية السعودية، بالإضافة لمعرفته الواسعة باسرار التجارة الإلكترونية واستراتيجات السوق السعودي وكيفية كسب ثقة المستهلكين السعوديين وجذبهم لمتجرك الالكتروني.

  • بناء شبكة علاقات قوية:

من أهم مزايا الاستثمار مع شخص سعودي هو توفير لك علاقات تجارية قوية مما يسهل عليك التواصل مع التجار والعملاء المحتملين إلى جانب كسب ثقتهم نحو متجرك.

  • الدعم المالي الحكومي:

حيثُ تدعم الحكومة السعودية جميع مواطنيها للاستثمار وإقامة المشاريع داخل إراضيها بمبالغ مالية تبدأ من 10 الآف ريال، فوجود شخص سعودي يساعدك في الحصول على هذا الدعم المالي بكل سهولة ويسر.

  • مزاولة التجارة بطريقة رسمية:

فالشراكة مع شخص سعودي تُعد هي الحل الوحيد لوثيقة العمل الحر لغير السعوديين والتي تساعدك على ممارسة التجارة في متجرك الإلكتروني بطريقة قانونية ورسمية.

  • الحد من فرض العقوبات المالية:

فرضت المملكة العربية السعودية عقوبات مالية تصل إلى مليون ريال سعودي على جميع المتاجر الإلكترونية غير المُرخصة أو مُوثقة، ولا يمكنك ترخيص متجرك في المملكة إلا بالشراكة مع شخص سعودي الجنسية أو اللجوء لإحدى شركات الاستثمار السعودية.

  • تقديم المساعدات والنصائح:

يمكن للشريك السعودي تقديم المشورة والدعم للمستثمر الأجنبي “غير السعودي” بشأن الثقافة العملية والعادات التجارية المحلية مما يساعد على تحقيق النجاح في السوق المحلي.

  • تقديم المساعدات المالية:

يمكن للشخص السعودي تمويل متجرك بالأموال المالية أو تسهيل شراء البضائع ووصولهم للمستهلكين السعودية بكل سهولة، مما يساعد على نجاح متجرك وزيادة مبيعات للضعف.

مزايا وعيوب الاستثمار مع شخص سعودي

بالرغم من مزايا الشراكة مع شخص سعودي إلا أن يُجد بعض العيوب التي لابد من البداية وضعها في الاعتبار ومنها:-

1. اختلاف الثقافات والعقليات:

فقد تواجه فى بداية الاستثمار صعوبات في إيصال وجهه نظرك للشخص الآخر مما يؤثر على عملية اتخاذ القرارات والتوجيه.

2. صعوبة اتخاذ قرار بمفردك:

من الممكن أن تفقد بعض من السيطرة على الأعمال، خاصة إذا كان الشريك السعودي يتحكم في جوانب معينة من العمل.

3. تقسيم نسبة الأرباح:

في بعض الأحيان قد يواجهه  المستثمرين الأجانب صعوبات مع السعوديين عند تقسيم نسبة أرباح المتجر، فلابد من وضع النسبة من البداية والاتفاق عليها من الطرفين وصيغتها في عقد قانوني مُوثق لكي تُضمن جميع الأطراف حقوقها.

من الممكن أن تتلاشى جميع عيوب الاستثمار في حين شراكتك مع شخص سعودي ذو ثقة وعلى وافق بالآراء وأساليب العمل فيما بعد، والأهم من ذلك التعرف علي مدى قابليته الفكرية بكتابة العقود القانونية بينك وبينه.

نصائح ما قبل الاستثمار مع شريك سعودي 

نصائح ما قبل الاستثمار مع شريك سعودي 

قبل الاستثمار مع شخص سعودي الجنسية، من المهم أن تقوم ببعض الخطوات والتحضيرات اللازمة لضمان نجاح الشراكة بينكم وتحقيق أهدافك المرجوه، ومن تلك النصائح التي تساعدك في هذا الصدد:

  1. قم ببناء علاقات ودية وقوية مع شريكك السعودي قبل بدء الاستثمار ومحاولة فهم أهدافه وتطلعاته بشكل جيد، يمكن أن تساعد الثقة والتفاهم المتبادل على تحقيق نجاح الشراكة.
  2. تحديد ماهية أهدافك الاستثمارية تجاه إنشاء متجرك الإلكتروني وعرضها على الشريك السعودي، للتأكد من توافر الإمكانيات مع الأهداف المطلوبة.
  3. التواصل المستمر مع الشريك وإبلاغه بالتطورات المتجددة في المشروع والأهداف خطوة بخطوة.
  4. كتابة عقد قانوني يُحدد دور كل شريك وحقوقه والتزاماته المالية والإدارية والقانونية لكل منهما، ولابد أن يشمل عقد الشراكة بينكم بند فسخ التعاقد وإدارة المخاطر.
  5. استشارة محام مالي متخصص قبل كتابة العقد؛ لضمان بأن متجرك الإلكتروني متوافق مع الأنظمة والقوانين السعودية.
  6. التأكد من صحة توقيع الشريك السعودي وهويته عند كتابة العقد.
  7. عمل دراسة جدول كاملةً لسوق الاستثمار في المملكة العربية السعودية وتحليل الاتجاهات المالية الحالية والمستقبلية لمتجرك الإلكتروني.
  8. التعاقد مع شركات توصيل حسنة السمعة وذات شعبية كبرى في المملكة العربية السعودية.
  9. التأكد من توافر جميع وسائل الدفع سواء كانت كاش أو فيزا أو عن طريق PayPal.
  10. الاتفاق مع شريكك السعودي بفتح حساب بنكي مرتبط بمتجرك الالكتروني مما يسهل عليك توثيق المتجر وتجديده فيما بعد.

باتباع هذه النصائح والخطوات، يمكنك تقليل المخاطر وزيادة فرص النجاح في الاستثمار مع شريك سعودي وبناء شراكة مستدامة بينكم.

في الختام، نود أن نؤكد على أنه لا يمكن استخراج وثيقة العمل الحر لغير السعوديين وبديل الوثيقة الوحيد لمزاولة التجارة في المملكة العربية السعودية بشكل قانوني هو الشراكة مع شخص سعودي أو التعاقد مع إحدي شركات الاستثمار بالمملكة، ولكن لابد من مراعاة جميع النقاط التي تحدثنا عليها لكي تضمن حقوقك وحصيتك في متجرك الالكتروني.

أهم الاسئلة الشائعة حول إصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين

أهم الاسئلة الشائعة حول إصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين
أهم الاسئلة الشائعة حول إصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين

هل ستقوم السعودية باصدار وثيقة العمل الحر لغير السعوديين مستقبليًا؟

  • حتى الآن، فلم تُصرح وزارة التجارة عن هذا الأمر بشيء، ومن المعتقد بأنها لا تغيير شيء في لائحتها لغرض تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص السعودي والأجنبي وخلق فرص العمل للمواطنين السعوديين.

هل يمكن للأجانب ممارسة العمل بشكل حر بالمملكة؟

  • لا يمكن 

هل يسمح للأجانب بترخيص المتاجر الالكترونية في السعودية؟

  • لا يسمح، ولاتمام إجراءات التراخيص بنجاح فلابد من مشاركة شخص سعودي الجنسية.

موقع جريدة

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام