أفضل إذاعة مدرسية عن التسامح “لغة الاحترام والسلام”

أفضل إذاعة مدرسية عن التسامح “لغة الاحترام والسلام”

إن التسامح واحدة من أعظم الصفات التي إن رسخت في طباع الإنسان رفعت من شأنه، فهى صفة نابعة من العفو والإحسان والبعد عن نقيضهما التعصب والتطرف اللذان لا يعودان على الإنسان وروحه إلا بالخسارة والفقد، لكن أينما إنسان وضع التسامح مبدأً راسخًا في حياته وأذاق رحمة الله ومغفرته وعاش حياة آمنة مطمئنة، فنظرًا لمكانة تلك القيمة نوجه برنامجًا منظمًا ينتفع به الطلاب لمناقشته في إذاعة مدرسية عن التسامح حتى تنفتح قلوبهم على خير القيم وأفضلها.

مقدمة إذاعة مدرسية عن التسامح

بسم الله الرحمن الرحيم، إن الحمد لله نحمده ونستعين به، ونستغفره ونستهديه، ونصلي ونسلم على سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، أما بعد.. بعد التحية ورد السلام على جميع زملائي الكرام، أقدم لكم إذاعة مدرسية عن التسامح لهذا اليوم والتي ستكون تحت عنوان التسامح، فنحن جميعًا نعرف أن التسامح هو من شيم الصالحين ويجب التحلي به وتطبيقه في حياتنا، فقد ذكره الله عز وجل في كتابه العزيز، وأمر به نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

فقرة القرآن الكريم عن التسامح

وخير ما نبدأ به برنامج الإذاعة المدرسية لهذا اليوم، هو ترتيل آيات من القرآن الكريم، والتي يتلوها عليكم الطالب/ة…..

(بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ )

“فَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ * وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ * وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ”.

ومن بين الآيات المقترحة الأخرى:-

آيات قرآنية عن التسامح

(بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ )

{قُل يا عباديَ الذينَ أَسرَفوا على أَنفُسِهم لا تَقنَطوا مِن رَحمةِ الله إنَّ الله يَغفرُ الذُّنوبَ جَميعًا إنَّه هوَ الغَفورُ الرَّحيم} [الزمر: 53].

﴿ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [التغابن: 14].

﴿ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴾ [فصلت: 34، 35].

﴿ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [النور: 22].

{فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}(الحجر:85)

﴿ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ … وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾ [الشورى: 40 – 43].

{فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ} (المائدة:13)

{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}(الشُّورى:40)

﴿ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [آل عمران: 134].

فقرة الحديث الشريف عن التسامح

فقرة الحديث الشريف عن التسامح

بعد أن استمعنا إلى آيات القرآن الكريم، فقد جاء التسامح في كثير من أحاديث النبي -صلى الله عليه وسلم- والذي سيلقيها على آذاننا الطالب/ة…..

  • عن عبد الرحمن بن عوف_ رضي الله عنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “ثلاثٌ والذي نفس محمد بيده، إنْ كنت لحالفًا عليهن لا ينقص مالٌ من صدقة فتصدقوا، ولا يعفو عبدٌ عن مظلمةٍ يبتغي بها وجه الله إلا رفعه الله بها عزًّا”.

ومن الأحاديث النبوية الإخرى التي حثتنا عن التسامح:-

  • عن عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه- قال رسول الله أَلَا أُخْبِرُكم بمَن يَحْرُمُ على النَّارِ، وبمَن تَحْرُمُ عليه النَّارُ؟ على كلِّ قريبٍ هيِّنٍ سهْلٍ”
  • عن عبد الله بن عباس قال رسول -صلى الله عليه وسلم-“اسمحْ يُسْمَحْ لك”.

  • عن سهل بن سعد الساعدي وعبد الله بن جعفر -رضي الله عنهما- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “أحسنوا إلى مُحسنِ الأنصارِ، واعفوا عنْ مسيئِهم”.

  • عن جابر بن عبد الله عن قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “رَحِمَ اللَّهُ رَجُلًا سَمْحًا إذا باعَ، وإذا اشْتَرَى، وإذا اقْتَضَى”.

  • عن معقل بن يسار عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “أفضلُ الإيمانِ الصبرُ والسماحةُ”.

  • عن عثمان بن عفان -رضي الله عنه- قال رسول الله “أدخل الله عز وجل الجنة رجلًا كان سهلًا مشتريًا وبائعًا وقاضيًا ومقتضيًا”.

  • عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال “أنَّ رجلًا أتى رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- فقال: يا رسولَ اللهِ إنَّ لي خادمًا يسيءُ ويَظلمُ أفأَضربُه؟ قال: تعفو عنه في كلِّ يومٍ سبعين مرةً”.

  • عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “غفر اللهُ لرجلٍ كان قبلكم كان سهلًا إذا باع، سهلًا إذا اشترَى، سهلًا إذا اقتضَى”.

  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “إنَّ اللهَ -تعالى- يحبُّ سمحَ البيعِ، سمحَ الشراءِ، سمحَ القضاءِ”

  • عن قول أنس بن مالك -رضي الله عنه- “ما رأيتُ النَّبيّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- رُفِعَ إليه شيءٌ فيه قِصاصٌ إلَّا أمَرَ فيه بالعَفوِ”

  • عن عقبة بن عامر -رضي الله عنه- قلَ لي رسول الله “يا عُقبةَ بنَ عامِرٍ صِلْ مَنْ قطَعَكَ، وأَعْطِ مَنْ حرَمَكَ، واعْفُ عمَّنْ ظلَمَكَ”.

فقرة كلمة الإذاعة المدرسية عن التسامح

كلمة عن التسامح

وحان وقت كلمة إذاعة المدرسية عن التسامح، والتي يلقيها علينا الطالب/ة…

أقدم لكم اليوم كلمة بعنوان التسامح، فالتسامح من الصفات الحسنة التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم ومسلمة، تنفيذًا لما أمرنا به الله عز وجل، فاعفوا عمن ظلمك وسامحه، واحتسب أجرك عند الله.

والأجمل هو أن تعفو وأنت قادر على رد الإساءة، يجب أن نتحلى بتلك الصفة، وتطبيقها في حياتنا، سواء مع أصدقائنا أو أهلنا أو أقاربنا، يجب أن تفوق قوة التسامح لقوة الانتقام بداخلنا، وأعلم جيدًا أنه لا توجد علاقة على وجه الأرض إلا وكان الخلاف جزءًا منها.

حينها يجب التسامح لإبقاء العلاقات، والحفاظ على من نحب، فالتسامح صفة لا يتحلى بها كثيرًا من الناس، فكن مميزًا وتحلى بها تكن هينًا لين القلب، وتشبَّه بالصالحين، واجعل التسامح هو مبدأك بالحياة، تسعد فيها وتفوز بالآخرة.

فقرة النشيد عن التسامح

لم يوفر الشعراء ولا الحكماء والفقهاء جهدًا لوصف التسامح بأبداع الألفاظ وأحلاها فيقول الإمام الشافعي:

لما عفوت ولم أحقدْ على أحد * أرحتُ نفسي من هَمِّ العداواتِ

إِني أُحَيِّ عدوي عند رؤيتِه * لأدفعَ الشر عني بالتحياتِ

وأظهرُ البشر للإنسان أبغضه * كأنما قد حَشى قلبي محباتِ

الناسُ داءٌ ودواءُ الناس قُرْبُهم * وفي اعتزالهمُ قطعُ الموداتِ

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن ليلة نصف من شعبان

حكمة إذاعة مدرسية عن التسامح

مع حكمة اليوم والتي يقدمها الطالب/ة….

  • ” لا يمكن لشيء أن يجعل الظلم عدلًا إلا التسامح”.

فقرة هل تعلم للإذاعة المدرسية عن التسامح

فقرة هل تعلم عن التسامح

مع أقيم وأجمل المعلومات عن التسامح تستطيع استيعاب مدى أهمية تلك القيمة، يلقيها على آذانكم الطالب/ة ….

  • هل تعلم أن التسامح لا يتحلى به سوى أعقل الناس!
  • هل تعلم أن جميع الناس تقترب من الشخص المتسامح ويحبون الحديث معه!
  • هل تعلم أنك إذا كنت قادرً على مسامحة نفسك، ستسامح الآخرين بسهولة!
  • هل تعلم أن من تحلى بالتسامح فاز بالدنيا والآخر!
  • هل تعلم أن القوة هي العفو عمن ظلمك، وليس رد الإساءة!
  • هل تعلم أن الله عفو يحب أن يعفو عن عباده!

إذاعة مدرسية عن التسامح باللغة الانجليزية

 إذاعة مدرسية عن التسامح بالانجليزية
إذاعة مدرسية عن التسامح بالانجليزية

.Good morning, my teachers and friends. Today, we will talk about tolerance

.Tolerance is our ability to accept and respect the beliefs or practices of others, even if they are different from our own. It’s very important because it allows us to live in peace and harmony with each other

.When we are tolerant, we are willing to listen to others. Even if we disagree with them, we will respect their opinions

ترجمة هذه الفقرة باللغة العربية 

صباح الخير أساتذتي وأصدقائي، اليوم، سنتحدث عن التسامح.

التسامح هو قدرتنا على قبول أو احترام معتقدات وممارسات الآخرين حتى إذا كانت مختلفة عن معتقداتنا، إنه مهم للغاية لأنه يسمح لنا بالعيش في سلام وإنسانية مع بعضنا البعض.

عندما نكون متسامحين فإننا على استعداد للاستماع إلى الآخرين حتى إذا ا

ختلفنا معهم سوف نحترم آرائهم. نحن أيضا على استعداد لقبول خلافاتهم ، حتى لو لم تكن هي نفسها خلافاتنا.

خاتمة إذاعة مدرسية عن التسامح

خاتمة إذاعة مدرسية عن التسامح
خاتمة إذاعة مدرسية عن التسامح

وفي نهاية برنامجنا لهذا اليوم، والذي تكلمنا فيه عن التسامح والتحلي به، والعفو عن الناس، وأن كل شخص يجب أن يكون التسامح هو نهجه في الحياة، لمن أراد أن يسعد فيها فليتبع التسامح، شكرًا على استماعكم لنا، ونتمنى لكم يومًا ملئً بالحب والتسامح.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن النظافة

إن التسامح والعفو والرحمة لمن أعلى القيم والصفات التي لا يقدر كل إنسان عليها، لكن بالسعي

الدؤوب للتحلي بها يرزقك الله قوة اليقين والصبر والاحتساب لأمره حتي يصير التسامح عنوانك لحياة هادئة آمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *