إذاعة مدرسية عن الوطن: مقدمة وفقرات وخاتمة

إذاعة مدرسية عن الوطن: مقدمة وفقرات وخاتمة

إنّ الوطن هو الأرض التي ننتمي إليها جميعًا، وإذا بعدنا عنه نشعر بالغُربة والوحشة، وليس المقصود من الوطن البلد التي نعيش بها فحسب، فإن المدينة وطن، والحي وطن، والمنزل وطن، وهو كل مكان شعرنا تجاهه بالانتماء والولاء، وامتلكنا استعداد كامل للتضحية من أجله، وهو تحديدًا ما يجب لفت انتباه الأطفال إليه منذ الصِغر؛ لكي يفهموا المعاني العميقة التي تندرج تحت كلمة وطن.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الوطن

الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين، وعلى آله وصحبه أجمعين، السلام عليكم وعلى وطننا الحبيب، أسعد الله صباحكم وأهلًا وسهلًا بكم في لقائنا الذي يتجدد بشروق شمس كل يوم، وبلقائنا معكم نبدأ إذاعتنا المدرسية لليوم، أما بعد..

الوطن هو المكان الآمن الذي نحميه بأرواحنا ونفديه بدمائنا، والذي له فضل كبير يُحتم علينا الفخر به والانتماء إليه مهما طال الوقت، فإن حُبه هو شيء فطري نولد به، واليوم في برنامجنا الإذاعي سنتناول الحديث عن فضله العظيم في حياتنا ومدى تأثر كل إنسان بوجوده داخل وطنه.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الصداقة

فقرة القرآن الكريم

نبدأ معكم الآن أولى فقرات الإذاعة المدرسية فقرة القرآن الكريم، وإنّ كلام الله هو خير ما نبدأ به يومنا، إذ يجب علينا التفكر في آيات الكتاب الحكيم، والتعرف على معانيها لفهم المُراد منها، وقد ذُكر في عِدة مواضع آيات تبرز حب الوطن.

  • وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَىٰ عَذَابِ النَّارِ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ” الآية 126 من سورة البقرة.

  • وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ” الآية 247 من سورة البقرة.

فقرة الحديث الشريف

الآن نبدأ فقرة كلام خير الهدى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد ذُكِر في سُنته الشريفة ما يثبت حبه لوطنه، وفضل البلد التي يولد فيها كل إنسان، وقد اتضح حب سيدنا النبي لوطنه مكة المكرمة حينما هاجر بسبب المشركين، وقال إنه لولاهم ما ترك بلدته أبدًا.

  • رواية عبد الله بن عديّ بن الحمراء: رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ واقفًا على الحزوَرةِ فقالَ: واللَّهِ إنَّكِ لخيرُ أرضِ اللَّهِ، وأحبُّ أرضِ اللَّهِ إلى اللَّهِ، ولولا أنِّي أُخرِجتُ منكِ ما خرجتُ” صحيح الترمذي.

  • رواه أبو هريرة رضي الله عنه: “السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ، يَمْنَعُ أحَدَكُمْ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ ونَوْمَهُ، فَإِذَا قَضَى نَهْمَتَهُ، فَلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِهِ” صحيح البخاري.

فقرة كلمة عن الوطن

لا يُمكن وصف حب الوطن بعِدة كلمات، وإنما هو حب صادق نقي لا مثيل له، يولد به الإنسان وينمو معه مع مرور الزمن، لذا فإن حب الوطن مثل الدم الذي يجري في عروقنا، ومثلما أعطى لنا من خيرات وفيرة، يجب أن نمنحه حقه ونحميه من حقد الأعداء وشرورهم.

إنّ الوطن يُعد بمثابة البطن الثانية التي تحملنا في الحياة بعد بطن الأم، وهو السند بعد الله -عز وجل- لمن لا ظهر له في الدنيا، إذ يشعر فيه الإنسان بالأمان، وإذا خرج منه يشعر وكأنه وحيد في الدنيا حتى ولو كان حوله مئات من البشر.

الوطن هو الخيمة الواسعة التي تضم جميع أبنائها، كما تضم الأم أطفالها إليها، لذا فهو رمز الشعور بالأمان والخير، وإن مكانته سامية يعجز الكثيرون عن وصفها، فهو حب ثابت في القلب والوجدان مهما تغيرت الظروف وقلت الموارد.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن التسامح

فقرة هل تعلم عن الوطن

هل تعلم عن الوطن

إنّ الوطن بمثابة الهوية التي يعيش بها كل إنسان في الحياة، وهو الشمس التي تشرق علينا مع بداية كل يوم جديد، ومن عاش بدون وطن كأنما عاش بدون هوية يعرف بها من هو، والآن مع فقرة هل تعلم نُقدم لكم ما لم تعرفونه من قبل عن فضل الوطن.

  • هل تعلم أن إذا ضاع الوطن ضاع معه كل شيء يخص الإنسان.
  • يُعد الوطن من أقرب الأماكن إلى قلب الإنسان حتى ولو لم يكُن مدركًا لذلك.
  • إنّ الدفاع عن الوطن شرف عظيم يجب أن يناله أبناؤه.
  • جميع أراضي الوطن تُعد ملكية عامة للشعب الذي يعيش فيه.
  • إن الشخص الذي يحب وطنه حتمًا يكون مُحبًا لأهله وأصحابه وأخوته.
  • مهما صعبت الحياة في الوطن فإن راحتنا واستقرارنا يكون داخله وليس بعيدًا عنه.
  • يخلّد التاريخ أسماء الأبطال الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل حماية الوطن.
  • حب الوطن هو الحب الوحيد الذي يخلو من المصالح والشوائب، وإنما زرعه الله في قلوبنا ولم يُصنع.
  • الوطن هو كل مكان وُجِد على سطح الأرض وعاش فيه مجموعة من الناس لديهم ثقافة ولغة وأصول مشتركة.
  • لكل وطن حدود من صُنع الإنسان تفصل بينه وبين الأوطان المُحيطة به، وحدود أخرى طبيعية تحدد مكانه وتضاريسه.
  • إن لكل وطن جيش تابع له يحمي الوطن من شرور الأعداء والمعتدين، وولائهم لا يكون لشخص أو قائد وإنما للوطن فقط.

فقرة حكمة عن الوطن

الوطن هو أول مهد للإنسان، وفيه يقضي عمره ويسعى ويكبر، ويتنفس من هوائه النقيّ، ويأكل من خيراته الوفيرة، ويعيش تحت سماؤه طوال العُمر، وهو ما عرفه الكُتاب والحكماء منذ قديم الأزل، والآن مع فقرة حكمة نُقدم لكم بعض الحكم التي أطلقوها عن الوطن.

  • فولتير: خبز الوطن خيرٌ من كعك الغُربَة”.
  • شيشرون: لست آسفًا إلا لأنني لا أملك إلا حياة واحدة أضحى بها في سبيل الوطن”.
  • إسلوم كريموف: “لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني”.
  • بليكو: أنا مغرم جدا ببلادي، ولكنني لا أبغض أي أمة أخرى”.

فقرة شعر عن الوطن

رُغم أن حب الوطن فطري داخل كل إنسان ولا تستطيع الكلمات أن توفيه حقه، إلا أن الكثير من الشعراء والكُتاب العرب حاولوا وصف فضله وعظمته في أبيات شعرية جميلة ذو معاني عميقة، والآن مع فقرة الشعر نُقدمها لكم.

وطني لو شغلت بالخلد عنه … نازعتني إليه في الخلد نفسي

وهفا بالفؤاد في سلسبيل … ظمأٌ للسواد من عين شمس

شهد الله، لم يغب عن جفوني … شخصه ساعةً ولم يخلُ حسي

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن المولد النبوي الشريف

خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن

الآن قد وصلنا إلى خاتمة برنامجنا الإذاعي، نشكركم على حُسن استماعكم، ونرجو أن يكون كلامنا مؤثر وذو قيمة بالنسبة لكم، ونسأل الله أن يحفظ وطننا الحبيب، وأن يجعله الملاذ الآمن لنا جميعًا، ويحفظه من أطماع الأعداء والحاقدين الذين يرغبون في تدميره والسيطرة عليه، نلقاكم غدًا في إذاعة مدرسية جديدة بإذن الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للوطن أهمية وفضل كبير على أبنائه، فهو الأرض التي عاشوا عليها، وأخذوا من خيراتها، واستظلوا بظلها منذ ولادتهم وحتى مماتهم، وإن قول ذلك في الإذاعة المدرسية تُعد طريقة رائعة لتوضيح تلك الأمور للأطفال في المراحل التعليمية المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *