مجموعة من أفضل المقدمات عن الشهداء للإذاعة المدرسية

مجموعة من أفضل المقدمات عن الشهداء للإذاعة المدرسية

إنّ رحلة نشر الإسلام لم تكنّ هيّنة، فتخلل طريق الرسول كثير من العراقيل، ولكن بإصراره وتوفيق الله وتضحية أبطال بحياتهم في سبيل نشر تلك القيم والمبادئ التي يؤمنون بها كثيرًا تجلى نجاح الرسالة.. فالشُهداء كانوا ولا زالوا رموزًا للتضحية الجليلة والشجاعة، وبات من حينها الأمر مصدر إلهام لنّا جميعًا، لذا ولحفظ مكانة الأبطال نُقدّم أكثر من نموذج لمقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية فيما يلي.

مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية

مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية

بالنظر إلى التاريخ نجد كثير من الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداءً لمعتقداتهم وأوطانهم، وفي سبيل نشر الأمن والأمان، قصص كثيرة يُمكن أن تروى لهؤلاء الأبطال الذين ناضلوا لحريتنا وعدالتنا، فنحيا سالمين جراء تضحياتهم تلك الآن، وإنّ كان موضوع أي الأنشطة المدرسية ففيما يأتي أكثر من مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية:

  • حول العالم سنجد كثير من قصص الشهداء منهم من سعى لأجل الحرية والعدالة وإنهاء الظُلم والقمع الذي ساد في البلاد، وآخرين ساعيين في الأرض للحفاظ على القيّم ومبادئ الدين الحنيف حتى باتوا مصدر إلهام أجيال المُستقبل، ونبدأ أولى فقرات إذاعتنا المدرسية عنهم مع الطالبة/ …
  • خلد في التاريخ كثير من القصص لشهداء حضوا بأرواحهم لنحيا سالمين، ولرفع راية الإيمان والنصر تخلصًا من وجه الجحيم الذي كان سيقضي علينا حتمًا لا محالة، نعظم شهدائنا وندعو لهم بالرحمة وأن يجمعنا الله معهم في جناته العُليا، وفخرًا بهم نبدأ أولى فقرات إذاعتنا عنهم اليوم مع الطالب/ …
  • غاب كثير من الأشخاص عن عيوننا، لكن ضوئهم لم يغيب عن قلوبنا، فينير كما تنير الشمس عتمة الشوارع.. شُهداء وطننا الغالي الذين ضحوا بأرواحهم قضاءً على العدو، نشهد لهم بالحب والامتنان، لنكنّ لهم التقدير لِما قدموه من عظمة تخلد في أذهاننا للأبد، ومع بداية إذاعتنا المدرسية تلقي علينا الطالبة/ …
  • في سماء تاريخ وطننا نجد نجومًا ساطعة جاهدت للحفاظ على أراضي الوطن، هم أملنا في الماضي والحاضر، وقدوتنا الذي نفتخر بهم ونسعى لتمثيلهم في الحفاظ على الحق والعدل، نسأل الله الصبر في تحمل فراقهم ومرافقتهم في جنات النعيم.. في قلوبنا تظل أصوات التقدير لشهدائنا العظماء، ومع الطالب/ … نبدأ إذاعتنا اليوم عنهم.
  • أرواحًا زكية ذهبت فداءً للوطن والحرية والإيمان، كان لهم الأثر الكبير فيما نراه من ازدهار لمجتمعنا وتقدم، رمز الشجاعة والصلابة.. فدائنا دمائهم التي ذهبت فداءً لنّا، في يوم ذكراهم نسأل الله الرحمة لهم ولقلوبنا، ونتعهد بأن ذكراهم لن تذهب هباءً وتضحياتهم، وسنبذل أقصى جهودنا في ذلك، ونبدأ إذاعتنا مع الطالبة/ …
  • تتجلى أُسس العدل والسلام في دماء شهدائنا الذين رحلوا وتركوا لنا الأرض فارغة، نعتز ونفتخر بأنهم منّا، تحيا قلوبنا بالسعادة العارمة ببقاء وطننا زاهي بكرامة وازدهار، ونقف شامخين لانتمائنا لهم، ونجدد العهد بأننا نسير في طريقهم حفاظًا على احترامنا، ونسأل الله لهم الرحمة والسعادة، ونبدأ معًا إذاعتنا المدرسية اليوم مع الطالبة/ …

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الوطن: مقدمة وفقرات وخاتمة

مقدمة عن عظمة مكانة الشهداء للإذاعة

لا تقتصر على الدفاع عن الوطن من أجل الحرية فقط، بل ثمَّة من ضحى بروحه للحفاظ على القيّم والمبادئ، وغيرها من الأنواع الذي ينال فيها الإنسان منزلة الشهيد العظيمة، حتى بات جميع المسلمين يتمنوها، ويُمكن تعريف تلك المكانة تفصيليًا في سطور مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية كما يلي:

  • إنّ للشهداء عند الله مكانة عظيمة، فهم أكرم من في الدنيا، نالوا العفو والمغفرة وأعظم جزاء عدّه الله لمن سعى في الأرض فداءً لها ولإصلاحها، فقد كسبوا مرضاة الله حتى ينالوا أعلى مكانة في الفردوس الأعلى أحياء فرحين بما آتاهم الله من عنده، ونبدأ معًا الإذاعة المدرسية مع الطالب/ …
  • لطالما كانت الدعوة الذي لا يكف المسلم عن ترديدها هو أن يرزقه الله الشهادة في آخرته، فإن للشهيد مكانة عظيمة وخصال منعمة كأن يغفر له الله في أول دفعة الله، وينال مكانة عالية في الفردوس الأعلى، فهو واحد من أكرم الناس في الدنيا وأنبلهم، يرزق بالشفاعة والعفو، ومعًا لنتعرف على خصاله في إذاعتنا بدايةً مع الطالب/ …
  • ما لنا في الدنيا شيء، فجميعنا نسير لمرضاة الله، ويأتي شهيد المعركة لينال أفضل جزاء في الآخرة، فيحظى بالشفاعة ومجاورة النبي صلى الله عليه وسلم، ناهيك عن وعدِه بزواج حتى اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، وكثير من الفضائل ينالها ويحلم بها الكثير، ونبدأ حديثنا في إذاعتنا المدرسية عنه اليوم مع الطالبة/ …
  • على الرأس نضع تاج الوقار لشهداء المعارك.. ضحوّا بأرواحهم من أجل السلام والأمان، فكثير من الحروب شنّت ورحل على أثرها أعداد كبيرة من الشهداء، ولتذهب أرواحنا فداءً لهم ولِما قدموه وبذلوا جهدًا كبيرًا من أجله، ناهيك عن جائزتهم الكبرى في الآخرة لأنهم يأمنون من الفزع الأكبر، وينالون المكانة الرفيعة في الآخرة، ولنبدأ إذاعتنا المدرسية عن أبطالنا في أولى الفقرات مع الطالب/ …

شاهد أيضًا: حصريًا مقدمة عن الشهيد للإذاعة المدرسية

مقدمة عن يوم الشهداء للإذاعة المدرسية

مقدمة عن يوم الشهداء للإذاعة المدرسية

مع تغيّر العصور وتقدمها في كثير من المجالات تتغير مبادئنا وقيّمنا، لكن تبقى مكانة الشهيد واحدة لا تتزعزع، يكنّ له الحب والاحترام، فكل وطنًا يفتخر بإنجابه مجموعة من الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم ليكون وطنهم كيان قوي واحد.

حتى خلدّ ذكراهم بتخصيص يوم للشهيد يعبرون فيه عن الامتنان لدمائهم وشكر الشعب وقادته لتضحياتهم، وعند إعداد موضوع إذاعي في هذا اليوم يجب كتابة مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية قوية ومعبرة:

  • في يومٍ عظيم كهذا نُحيّ ونُسلم على أبطالنا الذين ضحوا بأرواحهم من أجل إنارة طريقنا ومستقبلنا، فنكنّ لهم قادة وشعبًا كل الحب والامتنان والاحترام والتقدير لشهداء وطننا الغالي.. فهم أنبل من في دنيتنا، والأكرم، سائلين المولى عز وجل أن ننال العفو والمغفرة لمجاورتهم في أعلى مكانة بالفردوس الأعلى، ونبدأ إذاعتنا المدرسية في هذا اليوم مع الطالب/ …
  • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على آخر المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، من أنّار حياتنا وأيامنّا، وفي صباحٍ باكر بيوم عظيم خلدّ في التاريخ تقديرًا لدماء شهداء وطننا الغالي الذي ضحوا بها لنعيش في أمان نسير بطريق الحق والصواب، نحيّ جميع الحاضرين، ونبدأ أولى فقرات إذاعتنا المدرسية اليوم مع الطالبة/ …
  • كادت حياتنا يسودها الظلام والظُلم والقهر لولا شنّ الحروب دفاعًا عن أرضنا الغالي، فقدنا دماءً كثيرًا تضحيةً بأرواحهم من أجل تحديد مستقبل مشرق لوطننا، صعدوا هك للخلود والمجد مثل النجوم المضيئة في السماء، نتأمل في التفكير والنظر إليهم.. وفي يوم عظيم كهذا سلطنّا ضوء إذاعتنا المدرسية عنه لنبدأ مع الطالب/ …
  • صباحٌ مشرق لزملائنا ومعلمينا الكرام، في هذا اليوم نعزي أنفسنا وأنتم.. رحم الله شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم فداءً لمعتقدات وأرض الوطن، سعوا دون كلل لتكون أيامنا مشرقة مليئة بالأمل والحُب، ليس هذا اليوم فقط العظيم بل كل أيامنا عظيمة لجهودهم، نقدّم لهم كل الحب والتقدير، ونبدأ إذاعتنا المدرسية اليوم مع الطالب/ …

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الشهيد

كانت أوطان كثيرة تعيش في عتمة غير آدمية حتى أفدى شهدائنا الأبرار بأرواحهم حفاظًا على أماننا وكرامتنا، فنحنُ نكنّ لهم كامل الاحترام والتقدير، لذا يحرص المعلمين عن منح الطلاب الفرصة لإعداد مقدمة عن الشهداء للإذاعة المدرسية وفقراتها بالكامل، على أن تكون معبرة ومناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *